الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (3101) الترتيب الحالي:

  • هل في الموت شماتة؟ رقم الفتوى 447175  المشاهدات: 296  تاريخ النشر 12-9-2021

    لو سمحت أسأل عن الشماتة في موت أحد؛ سواء كان كافرا أو مسلما عاصيا، أو فاجرا. لأن الناس يتناقلون أن لا شماتة في الموت. فما رأي العلماء في ذلك؟ وشكرا... المزيد

  • الضحك من أفعال الناس بين الذم وعدمه رقم الفتوى 446950  المشاهدات: 403  تاريخ النشر 8-9-2021

    أريد أن أستفسر عن حكم من ضحك على شخص، ناسيا؟ وهل على من فعل ذلك شيء من حقوق العباد؟.. المزيد

  • اجتناب أماكن التهمة ليس من الرياء رقم الفتوى 446806  المشاهدات: 413  تاريخ النشر 5-9-2021

    هل هذه الأفعال تعد من الرياء: أن يرفض طالب العلم أو الشخص الذي ظاهره الصلاح إجابة دعوة إلى الأكل في مطعم فيه نساء متبرجات خشية من أقوال الناس عليه، وأن يسقط من أعينهم، أو أن يتجنب خوارم المروءة؛ لتجنب كلام الناس عنه؟.. المزيد

  • الترغيب في احترام الأخ الكبير، وتوقير الكبير عموما رقم الفتوى 446701  المشاهدات: 730  تاريخ النشر 31-8-2021

    هل احترام الأخ الكبير والصغير واجب ؟ وهل احترام الكبير عامة واجب أم مستحب؟.. المزيد

  • النهي عن الغيرة المذمومة رقم الفتوى 446509  المشاهدات: 633  تاريخ النشر 31-8-2021

    أنا متزوج منذ 18 سنة، وعندي مشكلة منذ بداية زواجي، وهي تؤرقني، وتعكر صفو حياتي. ولديَّ ولدان. مشكلتي لم تظهر في وقت خطوبتي، إنما ظهرت مع بداية زواجي. أنا رجل لا أدري بماذا أصنف نفسي، أنا أغار على بيتي غيرة شديدة، بمعنى لا أحب أن ينظر أحد إلى زوجتي، ولمَّا.. المزيد

  • كيفية تحويل الإسلام إلى سلوك عملي، واكتساب الحكمة رقم الفتوى 446452  المشاهدات: 624  تاريخ النشر 25-8-2021

    كيف أتحمل الألم النفسي الناتج عن الضغوطات والمصائب، مثل الأنبياء والصالحين؟ وكيف أحول الإسلام من نظرية تُدَرس، إلى تطبيق عملي واقعي علي وعلى والبيئة المحيطة؟ وكيف أصبح شخصًا حكيمًا؟.. المزيد

  • من وعد ألا يكلم فلانا ثم كلمه ناسيا رقم الفتوى 446428  المشاهدات: 638  تاريخ النشر 25-8-2021

    لو قلت لشخص مثلا: أنا سأذهب وأكلم فلانا رقم 1، ولن أكلم فلانا رقم 2. وعندما قلتها كنت شبه متأكدة أنني لن أكلم فلانا رقم 2، ولكن كلمت فلانا رقم 2. فهل أعتبر كاذبة؟ وهل إذا كلمته ناسية مثلا، أو غير متذكرة أنني قلت إنني لن أكلمه، يعد ذلك أيضا كذبا؟ .. المزيد

  • اللين وحسن المعاملة والحزم محمودة في مواضعها رقم الفتوى 446191  المشاهدات: 770  تاريخ النشر 22-8-2021

    أنا بعمر ال 26، وأجد معضلة حقيقية من الوسواس النفسي، في كل شيء، بدايةً من التقلبات التي تصاحبني: قد أكون في أسعد لحظة، وفجأة أشعر بها وبكراهية تامة. في بعض الأيام أرى أني لست بجديرة، أو أني لم أجتهد كفاية، وفي البعض الآخر أني حزينة على نفسي بأني اجتهدت.. المزيد

  • حكم الغضب الباطني على أفعال وأقوال الوالدين رقم الفتوى 446206  المشاهدات: 1176  تاريخ النشر 22-8-2021

    ما حكم الغضب على أقوال الوالدين أو أفعالهما، مع عدم إظهار الغضب فعلا أو قولا؟ هل هناك خلاف بين أهل العلم في هذا؟ حيث إني قرأت ما ظننت منه أنه لا يجوز الغضب على الوالدين ولو كان باطنا؟.. المزيد

  • ذم المنِّ في العطايا رقم الفتوى 446035  المشاهدات: 1778  تاريخ النشر 17-8-2021

    شخص أحسن إلى ناس، لسنوات، وساعدهم، ومد يد العون لهم. لكن لم يقدروا ذلك، ونسوا كل شيء. ثم بدأ يشتكي عند الأبناء أو الأم أو الأصدقاء مثلاً: فلان أعطيته وساعدته سنين، لكنه ليس جديرا بما فعلت له، ولا يستحق. أو: عملت لهم كذا وكذا، ثم الآن نسوه كله. وهكذا. سؤالي.. المزيد

  • هل كل حديث عن الآخرين غيبة؟ ومتى ينكَر على المغتاب؟ رقم الفتوى 445705  المشاهدات: 1437  تاريخ النشر 16-8-2021

    أشعر أني أُحمِّل نفسي فوق طاقتي، وأشعر أني أجلد ذاتي، فادعوا لي. أنا الآن أنكر على كل من يغتاب، ولكن تحدث مواقف أتحير، ولا أعرف هل الموقف غيبة أم لا، فقد زرت أقاربي واغتابوا أمامي؛ فقمت من المجلس بعد نصحهم بكل لطف، بل كنت أضحك لهم أثناء النصح، وبعد ذلك.. المزيد

  • من أسيء إليه ولم يقتص من الظالم لعجزه فهل يسقط حقه؟ رقم الفتوى 445513  المشاهدات: 909  تاريخ النشر 12-8-2021

    إذا تعرض أحد للسب أو السخرية، ولم يستطع الرد -لضعفه، أو خجله، أو ما شابه-، فهل يكون له حق عند المسيء يوم القيامة؟ مع أن المُساء إليه يفترض أن يحاول أن يقتصّ، أو على الأقل يسعى لذلك ثم يعفو، فإذا لم يفعل، فهل يكون قد ضيّع حقه في الدنيا، والآخرة أيضا؛ لأنه.. المزيد

  • الشعور بالألم والحزن بعد العفو والصفح رقم الفتوى 445165  المشاهدات: 739  تاريخ النشر 10-8-2021

    أختي التوأم وأمّي لهما مواقف مؤذية معي، وأطلقتا عليّ مصطلح: "النفاق"، واتّهماني بالكذب، وغيره من الأمور؛ رغم عدم صِحتها، وقد أثّر ذلك على نفسيتي، وأصبحت أسأل الله صبحَ مساء أن يقيني من النفاق والكذب، وأخاف على نفسي من الوقوع فيهما. وأثّر ذلك على طريقة.. المزيد

  • هل الادخار للمستقبل من سوء الظن؟ رقم الفتوى 445237  المشاهدات: 1523  تاريخ النشر 10-8-2021

    إذا قمت بادخار جزء من المال للمستقبل، خوفا من وقوع شيء، سواء كان شيئا سيئا أو جيدا. فهل هذا من سوء الظن بالله؟ أقصد هل الاستعداد لأي شيء في المستقبل، سوء ظن أم لا؟ .. المزيد

  • غضب الأم لا يبرر الغش في النصيحة والاستشارة رقم الفتوى 444757  المشاهدات: 1035  تاريخ النشر 11-7-2021

    والدتي تدخل في نقاشات بخصوص مواضيع حياتية متفرقة، من مواقف وكلام، وما إلى ذلك من أفعال الآخرين، مما يزعجها منهم، وتطلب رأيي في تلك المواقف لبعض الأسباب. حين تسألني عن رأيي، وتختلف وجهة نظري، فأخبرها برأيي المخالف لرأيها؛ تغضب بشدة وتدعو علي بالكثير؛.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: