الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (5446) الترتيب الحالي:

  • ستر الله على التائب رقم الفتوى 448384  المشاهدات: 414  تاريخ النشر 12-10-2021

    كنت وأنا في سن المراهقة، أعمل معصية في الشارع أنا والولد الذي ارتبطت به. وكنت أخبر صواحبي بعد ذلك. لكن بعد أن كبرت أصبحت أخاف جدا أن يكون أحد صورني، أو رآني، وأخاف من الفضيحة جدا. وقد ندمت ندما شديدا، ولا أستطيع أن أمارس حياتي العادية بسهولة مثل الأول... المزيد

  • خطاب المستهين بالمعصية يختلف عن خطاب التائب النادم رقم الفتوى 448321  المشاهدات: 319  تاريخ النشر 12-10-2021

    في الفتوى رقم: (44389) تقولون: "وما جنيته من عظائم وكبائر حقير في جانب عفو الله -عز وجل-". أريد دليلا من القرآن، ومن السنة على أن الكبائر حقيرة. أنا أعلم أن عفو الله أعظم من الكبائر، لكن تحقير الكبائر والمعاصي في حق الله عظيم. أنا أؤمن أن المعاصي سواء صغيرة.. المزيد

  • معنى إخلاص النية وكيفية تحقيقها رقم الفتوى 448291  المشاهدات: 201  تاريخ النشر 12-10-2021

    أعلم أنه يجب أن أجعل الله نصب عيني إذا أردت الفوز بالحياة، وعندما أفعل الخير كالصدقة مثلا لا أشعر بأن النية خالصة، وحاولت أن أزيد منها بأكثر من طريقة، ولا زلت أشعر بأنها غير خالصة لله، وكأن فيها شيئا دنيويا لا أدركه. فكيف لشخص مثلي أن يجعل النية خالصة.. المزيد

  • آثار الذنوب والمعاصي في الدنيا رقم الفتوى 448261  المشاهدات: 391  تاريخ النشر 12-10-2021

    ابنتي مريضة نفسيا، وتحت ضغوط كبيرة للثانوية العامة. سؤالي: هل لو أنا أمها أعمل ذنبا ممكن ربنا يعاقبني بها؟ أو بمعنى أصح يؤدبني بها؟ وكيف أفصل بين أن ربنا لا يأخذ أحدا بذنب أحد، وبين أن توفيق وصلاح الأولاد مرتبط بي أيضا، وأني أتقي الله؟.. المزيد

  • الأسباب المعينة على الثبات على التوبة والاستقامة رقم الفتوى 448555  المشاهدات: 238  تاريخ النشر 11-10-2021

    عندي 16 عاماً، فعلت ذنوباً كثيرة وكبيرة في حياتي، وهي ذنوب كبيرة، لدرجة أنها لو سمعها أحد مني، لأشمئز مني. وبطبيعة الحال تبت إلى الله، وأحاول الثبات على توبتي، ولكني تأثرت نفسيا بكل ما اقترفت، وأصبحت أتمنى الموت دائماً. والموضوع الثاني أني أتحدث مع.. المزيد

  • من أسباب تمسك من أسلم حديثا بالدين أكثر ممن ولد على الإسلام رقم الفتوى 448171  المشاهدات: 1013  تاريخ النشر 30-9-2021

    لماذا نجد الذين أسلموا حديثا من الغرب أكثر إيمانا، وثباتا، وحبا، وإقبالا، وتضحية، ودفاعا، وتمسكا، وطاعة، وبعدا عن المعصية من المسلمين الذين ولدوا مسلمين، وعاشوا مع المسلمين؟ وجزاكم الله -عز وجل- خيرا... المزيد

  • الترغيب في الثبات على الهداية والاستقامة رقم الفتوى 448138  المشاهدات: 1057  تاريخ النشر 30-9-2021

    أنا شاب مسلم، كنت ملتزما منذ وعيت وعقلت وجوب الصلاة، والصيام، وطلب العلم الشرعي والدنيوي، حتى وفقني الله -عز وجل- والتحقت بكلية ما، وهناك بدأ انحراف حياتي شيئا فشيئا؛ من ترك للصلاة، واستئناس بمجالسة الفتيات، والحديث إليهن، واستمر هذا سنين كثيرة، حتى.. المزيد

  • عفو الله يسع من تاب بصدق رقم الفتوى 432829  المشاهدات: 1013  تاريخ النشر 28-9-2021

    بسم الله الرحمن الرحيم إخوتي أبدأ صريحا معكم. قبل ثلاث أو أربع سنوات فعلت فعلا هو من أكبر الكبائر عند الله وهو جرم عظيم، لكن حينها كنت جاهلا، ولم أكن واعيا، والله لو دار بي الزمن وخيرت بين القتل والوقوع في هذا مرة أخرى لاخترت أن أقتل إخوتي. لقد ندمت.. المزيد

  • سبب كثرة وقوع البلاء والمصائب على الطيبين رقم الفتوى 448015  المشاهدات: 1971  تاريخ النشر 28-9-2021

    سؤالي هو: لماذا الطيبون في هذا العالم هم من يموتون، ويقتلون، ويعذبون صغارا وكبارا من المسلمين وغير المسلمين؟ لماذا يكون قدر أطيب الطيبين من جميع الأجناس والأديان في أنحاء العالم هم من يعانون ويعذبون ويقتلون؟ لماذا هم وليس الأشرار من الذين يمكرون،.. المزيد

  • الوسائل المعينة على ترك الذنوب رقم الفتوى 447994  المشاهدات: 1475  تاريخ النشر 28-9-2021

    أنا شاب أبلغ من العمر 19 سنة، بدأت في طلب العلم الشرعي منذ فترة بفضل الله، وأسعى جاهدا للتخلص من الذنوب، ولا سيما ذنوب الخلوات. أدعو الله كثيرا كي يخلصني منها، ومع ذلك أقع فيها الفترة بعد الفترة. وهذا الموضوع يؤلمني كثيرا، ويعكر مزاجي، وقد يتسبب في توقفي.. المزيد

  • الميل إلى الذكور بين المؤاخذة وعدمها رقم الفتوى 447949  المشاهدات: 951  تاريخ النشر 28-9-2021

    أنا فتاة عمري 23 عاما، مسلمة، والحمد لله، لدي ميول فظيع تجاه الأولاد، خصوصا إن أعجبت بأحد. أشعر بضعف شديد أمام كل شخص أكن له مشاعر طيبة، ليس حبا، حتى أنه لا مانع لدي في أن أسلم بيدي، لا مانع لدي أن يمسكني أحدهم في لحظة مثلا، لا مانع لدي في أن أضم أحدا مثلا.. المزيد

  • التمتع والترفه بنعيم الدنيا هل هو سبب لنقصان الثواب في الآخرة؟ رقم الفتوى 447379  المشاهدات: 2027  تاريخ النشر 22-9-2021

    قلتم في فتوى لكم إن نعيم وترف الدنيا، ينقص من أجر الفرد في الآخرة. طبقا لهذا، فالفقير أكبر وأعظم أجرا من الغني؛ لأنه لم يتنعم، ولم يترفه في الحياة. وهذا يعارض فتوى لكم قلتم فيها إن الغني مثل الفقير، ولا فضل لهذا على ذاك في الآخرة. يعارضكم في هذه الفتوى.. المزيد

  • الثبات على الهداية والطاعة رقم الفتوى 447607  المشاهدات: 2075  تاريخ النشر 20-9-2021

    أولا: ادعوا لي بالهداية، فأنا بحاجة إليها. أنا شاب في الثامنة عشر من عمري، بدأت ألتزم منذ حوالي عام أو عام ونصف، بعد قراءتي لكتاب يسمى (كيف أتوب)، إلا أنني قد واجهت شيئا من الصعوبة في أمري، وسأشرح لكم موقفي بإطالة، فأرجو منكم العذر في شغلي زمنكم: 1- أكبر.. المزيد

  • حكم من تزوج خطيبته التي زنى بها وقال المأذون في العقد: إنها بكر رقم الفتوى 436372  المشاهدات: 17694  تاريخ النشر 12-9-2021

    كنت خاطبًا منذ ثماني سنوات، وأخطأت مع خطيبتي عدة مرات، وعرفنا أنه قد حدث حمل، وذهبنا للدكتور وقمنا بإجهاضه في منتصف الشهر الرابع، وعملنا عملية ترقيع البكارة. وبعد شهرين ونصف تزوجنا -بمأذون، وشهود، ووليّ- في المسجد، ولا يعرف هذا الموضوع أحد إلا أنا وهي.. المزيد

  • طريق محبة الله لعبده رقم الفتوى 446818  المشاهدات: 2385  تاريخ النشر 5-9-2021

    كيف يحبني الله لأكون من أوليائه الصالحين .. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: