الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (2) الترتيب الحالي:

  • محل سقوط الحد بالتوبة رقم الفتوى 214729  المشاهدات: 3543  تاريخ النشر 25-7-2013

    اختلف أهل العلم في هذه المسألة, جاء في المغني: وإن تاب من عليه حدٌّ من غير المحاربين وأصلح ففيه روايتان: إحداهما: يسقط عنه، لقول الله تعالى: "واللذان يأتيانها منكم فآذوهما فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما", وذكر حد السارق، ثم قال: "فمن تاب من بعد ظلمه وأصلح.. المزيد

  • متى يباح أخذ طعام الغير وقتاله عليه إن منعه؟ رقم الفتوى 65682  المشاهدات: 1835  تاريخ النشر 10-8-2005

    ما القول في رجل قاتل أخاه من أجل طعام وأخذه منهرغما عنه وليس عليه إثم في ذلك؟.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: