الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
الوظائف والأعمال المحرمة والمباحة

الراتب المصروف لشخص غير مُكلَّف بعمل

رقم الفتوى 465022  المشاهدات 6775  تاريخ النشر: 2022-11-20

ما حكم من يتقاضى راتبًا شهريًّا من الدولة بصفته عونَ سُلطةٍ، يتم اللجوء إليه وقت الحاجة، مع العلم أنه تمرّ أشهر لم يُستعَن فيها بخدماته من المسؤولين؟ وهذا الراتب لا يرقى إلى راتب الموظف العاديّ، ولا يشمل تغطية صحية، ولا العديد من المزايا التي يمتاز بها الموظف العاديّ. وشكرًا لكم.... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: