الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
الاستغاثة والاستعانة بغير الله

دعاء الغائب... رؤية شرعية

رقم الفتوى 437635  المشاهدات 3910  تاريخ النشر: 2021-09-21

ما الفرق بين دعاء الحاضر ودعاء الغائب؟ وما هي الشروط في دعاء الحاضر ودعاء الغائب؟ يعني هل كل من دعا غائبا يشرك، أم يوجد تفصيل؟ وأيضا شروط دعاء الحاضر ثلاثة، وهي: الحياة، والحضور، والقدرة. إذا سقط شرط أصبح شركا. وقد سألني أحدهم قائلا: أنتم تكفرون الناس على هذه القاعدة بدون دليل. فأرجو أن توضحوا لي الموضوع. وما حكم قول: يا علي أو يا حسين، وخاصة أني ناقشي بعضهم،... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: