الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
صلاة المريض

طهارة وصلاة المصاب بالشلل

رقم الفتوى 461152  المشاهدات 58915  تاريخ النشر: 2022-07-31

لي جدة مصابة بشلل نصفي بسبب جلطة دماغية، لا يمكنها تحريك الجزء الأيمن ولا الأيسر، ولا تعيش معنا، لكن الحي الذي تعيش فيه قريب من حينا، وهي لا تعيش مع أبنائها، بل تعيش مع ابن أخيها، ولا تستطيع الكلام، بل حتى الحفاظة تقوم بتغييرها امرأة مسؤولة عن ذلك بالمال.. قرأت أن الصلاة لا تسقط في حقها، لكنني لم أفهم هل من الواجب على أبنائها مساعدتها على الوضوء؟ وهل من الواجب... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: