الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاشتقاق من أسماء الله الحسنى وصفاته العليا
رقم الفتوى: 100094

  • تاريخ النشر:السبت 9 شوال 1428 هـ - 20-10-2007 م
  • التقييم:
8541 0 350

السؤال

هل يجوز الاشتقاق من الأسماء والصفات، والرجاء منكم أن تدلوني على شيخ بمصر كي أدرس على يديه العقيدة السليمة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فأسماء الله تعالى وصفاته توقيفية لا تثبت إلا بدليل، ولا يصح الا شتقاق منها إلا بدليل كذلك.

 قال الشيخ بكر أبو زيد في كتابه معجم المناهي اللفظية ص 3838: ومن هذا الغلط التعبيد لأسماء يظن أنها من أسماء الله تعالى، وهي ليست كذلك... والجهة الثانية: التعبد بما لم يسم الله به نفسه ولا رسوله صلى الله عليه وسلم، وكثير منها من صفات الله، لكن قد غلط غلطا ً بيناً من جعل لله من كل صفة أسماء واشتق منها، فقول الله تعالى: وَاللَّهُ يَقْضِي بِالْحَقِّ. لا يشتق منها اسم القاضي لهذا فلا يقال عبد القاضي وهكذا. انتهى .

وأما الدلالة على شيخ بمصر كي تدرس على يديه العقيدة السليمة، فالأولى أن تسأل عن ذلك في مصر نفسها، فنحن هنا ليست لنا معرفة بالأشياخ هناك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: