الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استخدام الإيقاعات البشرية في الأناشيد الإسلامية
رقم الفتوى: 100376

  • تاريخ النشر:الأحد 17 شوال 1428 هـ - 28-10-2007 م
  • التقييم:
22211 0 383

السؤال

هل يجوز استخدام الإيقاعات البشرية في الأناشيد ؟ واستفساري عن الشيخ الفاضل الذي يجيب عن الفتوى من هو ؟
وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كنت تعني باستخدام الإيقاعات البشرية في الأناشيد، تلك الإيقاعات التي هي عبارة عن الترديد والنغمات المقطعة بأصوات المغنين من غير أن تستخدم فيها آلات موسيقية، فلا بأس بمثل ذلك إن كان فيما يباح مثل غناء الرجل للرجال السالم مما يدعو إلى الشر والفجور، وأحرى إذا كان في الأناشيد الإسلامية التي تشتمل على المواعظ والحكم، وتحث على الخير، وتثير الحماس والغيرة على الدين، وتنفر من الشر ودواعيه.

وبشرط أن لا تتخذ هذه الأناشيد بديلا عن الذكر والعبادة ويضيع فيها الوقت الكثير، وأن لا تكون بين النساء والرجال. وراجع الفتوى رقم: 987.

وفيما يخص سؤالك الثاني، فإن الفتوى عندنا منضبطة بمنهج كنا قد بيناه من قبل، ولك أن تراجع فيه فتوانا رقم: 1122.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: