الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم نذر اللجاج
رقم الفتوى: 102792

  • تاريخ النشر:السبت 13 ذو الحجة 1428 هـ - 22-12-2007 م
  • التقييم:
4326 0 322

السؤال

فضيلة الشيخ أرجو منكم الإجابة على سؤالي هذا: أنا أحضر للدكتوراه والآن في العام الأخير في الفترة الماضية أحسست أني أضيع الوقت فنذرت أن كل نصف ساعة أضيعها أصوم عليها يوما وذلك إلى أجل غير محدد بعد مدة أحسست بأن نذري هذا صعب الوفاء به لأني لم أحدد فيه الوقت المضيع ما هو، سؤالي: هل هذا الذي فعلته يعتبر نذراً وإذا كان كذلك فهل يمكن إيقاف النذر أو الخروج منه وماذا أفعل إن كنت قد ضيعت ساعات هل أصوم أم لا أم أستغفرالله وأتوب إليه وهل هناك كفارات، فأفيدونا أفادكم الله؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

ما وقع منك فهو نذر لجاج لا يلزم الوفاء به، ويخير صاحبه بين الوفاء به وبين كفارة اليمين، فيكفيك أن تكفر كفارة يمين.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كنت قد قصدت بنذرك هذا حث نفسك على المذاكرة ولم تقصد القربة بهذا النذر فهو نذر لجاج لا يلزم الوفاء به، فيكفيك أن تكفر كفارة يمين، وراجع الفتوى رقم: 75629.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: