الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسياد الأنصار
رقم الفتوى: 103383

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 محرم 1429 هـ - 9-1-2008 م
  • التقييم:
15386 0 505

السؤال

من هو الصحابي الملقب بسيد الأنصار؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فللأنصار أسياد كثر، وأشهر من لقب من الصحابة بذلك اللقب سعد بن معاذ وسعد بن عبادة، وكلاهما وصفه النبي صلى الله عليه وسلم ولقبه بذلك، فقد قال في سعد بن معاذ: قوموا إلى سيدكم. متفق عليه. وقال في سعد بن عبادة: اسمعوا إلى ما يقول سيدكم. رواه مسلم.

ولقب بذلك أيضاً أبي بن كعب، ففي المستدرك أن: أبي بن كعب سماه رسول الله صلى الله عليه وسلم سيد الأنصار. وعند الطبراني أنه صلى الله عليه وسلم قال: ادعوا لي سيد الأنصار، فدعوا له أبي بن كعب.

كما وصف بذلك ولقب به البراء بن معرور كما في مسند أحمد قال: كعب بن مالك ومعنا سيدنا. يعني البراء.

 قال ابن حجر في الإصابة في تمييز الصحابة: أبو بشر البراء بن معرور سيد الأنصار.

 فهؤلاء الأربعة هم أشهر من وصف من الصحابة رضوان الله عليهم بهذا اللقب العظيم، وإن كان أشهرهم به سعد بن عبادة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: