الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضابط لتمييز الأذان الصحيح
رقم الفتوى: 103597

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 محرم 1429 هـ - 15-1-2008 م
  • التقييم:
4423 0 251

السؤال

يوجد مؤذن وعنده عدة أخطاء بدل أن يقول الله أكبر يقول (الله اكبار ) وبدل أشهد أن لا إله إلا الله يقول (اشد ان لا الها الا الله ) وبدل أشهد أن محمدا رسول الله يقول ( اشد ان محمد رصول الله ) وبدل أن يقول حيى على الصلاة يقول (حيى على السلاة ) عدى أخطاء التفخيم والترقيق في غير المواضع، ما حكم هذا الأذان، أرجو أن تبعثو الجواب على البريد الإلكتروني.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن بينا أن جمهور الفقهاء على أن اللحن في الأذان إن كان يغير المعنى فهو مبطل للأذان، وإن كان لا يغير المعنى فهو مكروه، فيمكنك مراجعة الفتوى رقم: 36609.

 وفي بعض مما ذكرت من كلمات هذا الأذان نوع من اللحن يغير المعنى ككلمة " أكبار" وكلمة "أشد" فيبطل الأذان.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: