الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحياة البرزخية وكيفية عمل الخير
رقم الفتوى: 104289

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 محرم 1429 هـ - 4-2-2008 م
  • التقييم:
8143 0 310

السؤال

أريد معرفة معنى البرزخ والحياة الثانية بعد الممات؟
وأريد أن أعرف طريقة عمل الخير ولو كان بالكلام فقط وشكرا على إجابتكم على سوالي.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن العبد بعد موته إذا دفن في قبره ترد إليه روحه ويأتيه الملكان يسألانه وبحسب نجاحه في جواب الملكين يكون حاله في حياته البرزخية فمن أجاب إجابة صحيحة كان في روضة من رياض الجنة، ومن أخطأ في الجواب كان في حفرة من حفر النار وضيق عليه قبره.

وأما طريقة عمل الخير فتكون بتعلم ما يريد الله تعالى منا وتطبيقه حسب شرعه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وأهم ذلك الفرائض، لما في الحديث القدسي: وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، وعلى المسلم أن يحرص على عمل الخيرات كلما وجد فرصة، وأن يجعل دائما نصب عينيه قوله تعالى: فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ {الزلزلة:7}

وراجع الفتاوى التالية أرقامها للاطلاع على البسط في الموضوع: 10565، 15281، 2576، 31047، 93833، 59782، 76493، 30742

والله أعلم.  

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: