الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دفع الزكاة في صورة أشياء عينية
رقم الفتوى: 104468

  • تاريخ النشر:الخميس 30 محرم 1429 هـ - 7-2-2008 م
  • التقييم:
6314 0 294

السؤال

لدي مبلغ من المال حوالي 7000 جنيه وأنا أعمل عملا حرا ليس مرتبطا بمرتب (رزقى على الله) يوم فيه كثير ويوم قليل ويوم لايوجد فيه مال المهم هذا المبلغ تصح عليه زكاة المال وأنا والحمد لله أخرجها ولكن هل يجوز دفع زكاة هذا المال في مصاريف مدرسة أو كتب أو مواصلات المدرسة؟

الإجابــة

 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كنت تسأل عن حكم زكاة هذا المال فجوابه أنه لا تجب عليك فيه زكاة إلا إذا ادخرت منه ما يبلغ نصابا بنفسه أو بما ينضم إليه من أموال أخرى من جنسه ويحول عليه الحول، ويمكنك أن تجعل لكل دفعة منه حولا مستقلا أو تجعل لها حولا واحدا. وهذا أيسر لك وأنفع للفقراء. وراجع في كيفية زكاة الراتب الفتوى رقم:477.

واعلم أن الأصل دفع زكاة المال لمستحقها من أهل الزكاة، ولا يجوز أن تدفع في صورة أشياء عينية إلا لمصلحة راجحه؛ كما بينا بالفتوى رقم: 99925.

 فإن وجدت مصلحة راجحة لأن تشتري بها أشياء عينية، ووكلت مثلا إدارة المدرسة لتقوم بتوزيعها على الطلاب فيجب عليك تنبيه هذه الإدارة على عدم دفعها إلا لمن يستحقها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: