الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من قدم لشخص طعاما لا يحبه فمات
رقم الفتوى: 104476

  • تاريخ النشر:الخميس 30 محرم 1429 هـ - 7-2-2008 م
  • التقييم:
4670 0 309

السؤال

ما حكم شخص كبير السن مات بعد تناول طعام لا يحبه ويخشاه بعد أن علق له برئته وانقطع عنه التنفس بعد أكثر من ساعة، ولم ينج حتى بعد إسعافه بالمستشفى، فهل من قدم له الأكل يعتبر قاتلا عن طريق الخطأ وعليه كفارة، مع العلم بأنه كان يريد له الفائدة الصحية، وإن الشخص غضب منه لوضع ذلك الأكل مباشرة بعد علق الطعام له، ألمي شديد فأرجو الإفادة وإحساسي بالذنب يلازمني؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كانت وفاة الشخص المذكور هي على النحو المبين في السؤال فإن مقدم الطعام لا شيء عليه إلا أن يكون الطعام يحتوي على سم أو غيره مما فيه ضرر وهو عالم بذلك.

 ففي شرح الدردير عند قول خليل: وتقديم مسموم، قال: لغير عالم فتناوله ومات فيقتص من المقدم إن علم أنه مسموم، وإلا فلا شيء عليه، لأن المتناول إذا علم فهو القاتل لنفسه، وإذا لم يعلم المقدم فهو معذور... انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: