الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل خلق آدم أسود

  • تاريخ النشر:السبت 2 صفر 1429 هـ - 9-2-2008 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 104555
141358 0 411

السؤال

هل صحيح أن سيدنا آدم خلق أسود؟

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

لم نقف  على قول لأهل العلم يفيد أن آدم عليه السلام خلق أسود السواد المعروف الآن.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نقف -فيما اطلعنا عليه- على أن آدم عليه السلام خلق أسود، ولكن ذكر أهل التفسير أنه سمي آدم لأنه خلق من أديم الأرض، وقيل لأنه كان آدم اللون، وقيل لأنه خلق من عناصر مختلفة وقوى مفترقة، وقيل سمي بذلك لما طيب به من الروح المنفوخ فيه... وما جعل فيه من العقل والفهم والروية.. التي فضل بها على غيره.

والآدم من الناس الأسمر، أو الأسود -كما قال أهل اللغة- وقد وصف به عمر رضي الله عنه وغيره كما في البداية والنهاية: كان رجلاً طوالاً أصلع أعسر أيسر أحور العينين آدم اللون وقيل كان أبيض شديد البياض تعلوه حمرة..

كما وصف بها موسى  في حديث الإسراء: ورأيت موسى أسحم آدم. رواه أحمد وغيره وصححه الأرناؤوط..

 ولمزيد من الفائدة انظر الفتوى رقم: 37310  وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: