الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ميراث من يسب الله ولا يصلي

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 ربيع الأول 1429 هـ - 19-3-2008 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 105999
4456 0 239

السؤال

أبي لا يصلي ويسب الله عندما يكون غاضباً كعادة الناس هنا في المغرب، ولا يزكي فهل يورث بعد موته؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالواجب عليكم نصح أبيكم، وأن تبينوا له أن سب الله تعالى كفر أكبر مخرج من الملة، وليس الغضب عذراً يمنع إلحاق الكفر به، وكذا ترك الصلاة كفر أكبر مخرج من الملة على الصحيح من أقوال الفقهاء، فإن تاب فالحمد لله، وإن لم يتب ومات على ذلك فهو كافر مرتد ولا تورث تركته، ويكون ماله فيئاً لصالح عامة المسلمين، وانظر لذلك الفتوى رقم: 55166 حول مال المرتد، والفتوى رقم: 9880 حول سب الرب تعالى، والفتوى رقم: 94633 حول بينونة الزوجة من الزوج الساب للدين والرب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: