الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تناول شراب ما من عند أهل الكتاب
رقم الفتوى: 106091

  • تاريخ النشر:الأحد 16 ربيع الأول 1429 هـ - 23-3-2008 م
  • التقييم:
1649 0 148

السؤال

زرت أنا وزوجي أصدقاء من أهل الكتاب فقدموا شرابا اسمه عنبري وقالوا إنه غير مسكر فتناول زوجي رشفتين وأنا واحدة فهل تناولنا محرما؟ وما حكمه؟ وما كفارة ذلك؟ أفيدوني أرجوكم فهذا الأمر يربكني جدا وجزاكم الله كل الخير؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا حرج في تناولكما من هذا الشراب إن لم يكن مما يسكر، أما لو كان مما يسكر في الأصل فيحرم شربه ولو لم يحصل لكما السكر.

ويدل لإباحة طعام أهل الكتاب إن لم يكن مسكرا أو نجسا أو جيفة ما ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم من أكل طعام اليهود.

هذا، ويمكن أن تنظروا في هذه المادة مم تكونت فإنه ليس عندنا علم بشأنها.

وراجعي الفتاوى التالية أرقامها: 16109، 104540، 97013، 103614.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: