الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم المسابقة المتصمنة أسئلة في الفن والموسيقى
رقم الفتوى: 106253

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 ربيع الأول 1429 هـ - 26-3-2008 م
  • التقييم:
3175 0 246

السؤال

لو أني في محاضرة في الكلية وقام المحاضر بعمل مسابقة عبارة عن أسئلة متنوعة في التاريخ والعلم ثم الفن !! ..الخ.. ومن يقوم بالإجابة له جائزة مالية وسأل مثلا عن من مخرج فيلم كذا أو من مؤلف المقطوعة الموسيقية كذا وأنا أعرف الإجابة منذ قبل التزامي؟
هل يجوز الإجابة من أجل أخذ الجائزة المالية أم أن ذلك حرام خصوصا وأنا ملتح والحمد لله ولا أريد أن أغضب الله؟
هل لو أن الأمر مباح يجوز أن أخبر صديقا لي بالإجابة على أن نتقاسم المبلغ ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالذي يظهر هو أنه لا تجوز لك الإجابة المذكورة، سواء أكان ذلك مباشرة منك أم كان بإعانة منك لزميل مجاور؛ لأن في الإجابة على مثل هذا وأخذ جائزة عليه إعانة على المنكر وإعلاء من شأنه، فإذا انضاف إلى هذا ما ذكرت من أنك تبدو عليك أمارات الاستقامة والصلاح فلا يليق بك أن تتكلم بما يظهر أنك كنت على الاطلاع بفنون الشر فمن كمال سترك لنفسك ألا تظهر خبرتك بهذه الأشياء.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: