الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزكاة على الناتج من الأرض لا على الأرض
رقم الفتوى: 106507

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 ربيع الأول 1429 هـ - 31-3-2008 م
  • التقييم:
6589 0 251

السؤال

أنا امتلك قطعة ارض زراعية مساحتها فدان وأنا مقيم بالخارج ويزرعها أخي وأنا لا أستفيد منها شيئا وهذه الأرض ملكي أنا ولكن أخي هو المستفيد بزراعتها. فهل علي زكاة وما القيمة المطلوب دفعها في حالة إذا كان عليها زكاة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فليس عليك في هذه الأرض زكاة، وإنما تجب الزكاة في الخارج من الأرض والثمار بالشروط المعروفة عند الفقهاء على زارعها مالك المحصول. وعليه فالزكاة في هذه الحالة إن توفرت شروط وجوبها على أخيك وليست عليك أنت.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: