الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم رشاش الماء أثناء الاستنجاء
رقم الفتوى: 107139

  • تاريخ النشر:الأحد 14 ربيع الآخر 1429 هـ - 20-4-2008 م
  • التقييم:
28758 0 346

السؤال

ما حكم رشاش الماء أثناء الاستنجاء أو في الحمام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فالماء المتساقط على الثوب أو البدن أثناء الاستنجاء طاهر إذا كان غير متغير بنجاسة البول أو الغائط؛ كما سبق في الفتوى رقم: 102750.

كما أن الماء المتناثر في الحمام يعتبر طاهرا إلا إذا تغير بالنجاسة، أما إذا لم يتغير أو كان المغير له غير النجاسة أو كان المغير مشكوكا فيه هل هو النجاسة أو غيرها فإنه في هذه الأحوال طاهر لأن الأصل الطهارة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: