الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواب شبهة حول نزول عيسى في آخر الزمان
رقم الفتوى: 107963

  • تاريخ النشر:الأحد 6 جمادى الأولى 1429 هـ - 11-5-2008 م
  • التقييم:
6799 0 425

السؤال

شبهة من أخطر الشبة الذي يثيرها أتباع العقيدة الأحمدية القاديانية وهي : كيف تؤمنون بختم النبوة وانقطاع الوحي وقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم سيدنا عيسى عند نزوله بالنبي في مواضع كثيرة مثل: "... يحصر "نبيّ الله" عيسى وأصحابه... فيرغب "نبيّ الله" عيسى وأصحابه.... ثم يهبط "نبيّ الله" عيسى وأصحابه.... فيرغب "نبيّ الله" عيسى وأصحابه إلى الله؟
وكذلك كيف تؤمون بانقطاع الوحي وقد وصف عيسى عليه السلام في الحديث نفسه: إذ أوحى الله إلى عيسى ...." مسلم، كتاب الفتن، باب ذكر الدجال وصفته وما معه، أرجوا سرعة الرد حتى نرد بها عليهم. وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن ختم النبوة بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم ثبت به النص في القرآن والسنة.

وأما عيسى عليه الصلاة والسلام فبعثته سبقت بعثة رسولنا صلى الله عليه وسلم، وإذا أنزل في آخر الزمن فلا يحكم بشرع جديد وإنما يحكم بشرع النبي صلى الله عليه وسلم، وأما الوحي الذي يوحى إليه فليس فيه نسخ ولا تجديد لشريعتنا، وكونه تنزل عليه خطة يؤمن فيها أصحابه من شر يأجوج ومأجوج فلا يعتبر وحيا جديدا يخالف ختم النبوة.

ولمزيد من الفائدة يرجى مراجعة الفتاوى ذات الأرقام التالية: 65890، 73086، 105675.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: