الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المطلوب التوازن في إعطاء كل ذي حق حقه
رقم الفتوى: 108544

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 جمادى الأولى 1429 هـ - 26-5-2008 م
  • التقييم:
3648 0 195

السؤال

إن زوجتي والحمد لله ملتزمة متدينة تقوم الليل وتصوم الاثنين والخميس وتصوم 13 و14 و15 من كل شهر عربي، السؤال هو: أنها لا تنام إلا قليلا لا تزيد على ساعتين في الليل لتتفرغ لحفظ القرآن والصلاة، مع العلم بأنها تبلغ من العمر 54 سنة، فهل هذا القيام والسهر لأداء شعائر الله يؤثر على صحتها وخاصة أنها بين الفيئة والأخرى تشتكي من آلام في رأسها، فهل هذا من كثرة السهر، وهل هناك نصيحة تقدمونها إلى زوجتي في هذا الشأن، لكم كل الشكر والاحترام... وللتوضيح فإن زوجتي عندها مرض مزمن في قشرة جلد الرأس فهل تتفادى الماء على الرأس عند الغسل؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فهنيئاً لك بما أكرمك الله به من وجود امرأة صالحة تواظب على نوافل الصلاة والصيام وتشتغل بحفظ القرآن، فعليك أن تحمد الله على ذلك وأن تكون عوناً لها على المواصلة، ففي الحديث: من سعادة ابن آدم المرأة الصالحة. رواه أحمد.. وفي الحديث: ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله تعالى خيراً له من زوجة صالحة. رواه ابن ماجه... وفي الحديث: فاظفر بذات الدين... متفق عليه.

وأما تأثير القيام والاغتسال على صحتها فننصحك باستشارة الأطباء في شأنه، فإن كان لذلك تأثير فننصحها بالحرص على التوازن بين القيام بحق دينها وحق بدنها وحق أهلها عملاً بحديث البخاري أن سلمان قال: إن لربك عليك حقاً ولنفسك عليك حقاً ولأهلك عليك حقاً.... وقد صدقه النبي صلى الله عليه وسلم، كما ننصحها بالإكثار من سؤال الله العافية والدعاء آخر الليل بالإعانة على مواصلة مسيرتها في التعلم والعبادة، وراجع في حكم تفادي زوجتك لغسل رأسها بسبب المرض الفتوى رقم: 22910.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: