الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ما أصاب الثوب من فضلة الغراب
رقم الفتوى: 108853

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 جمادى الأولى 1429 هـ - 3-6-2008 م
  • التقييم:
9029 0 172

السؤال

طائر الغراب كل يوم يخرج من فضلاته على الكراسي والطاولة الموجودة في ساحتي وذلك على شكل نقاط بلون أسود وأحيانا لا يراها الجالس على الكرسي لأنها نقاط صغيرة فهل هذه النقاط تنجس ملابس من جلس عليها؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان الغراب مما يأكل الجيف فهو مستخبث ويحرم أكله، وبالتالي ففضلته نجسة، وإن كان غراب زرع وهو أسود صغير وقد يكون محمر المنقار كما قال الفقهاء وهو لا يأكل الجيف فهو في حكم الحمام مباح الأكل وفضلته طاهرة، وراجعي في ذلك الفتوى رقم: 28892، والفتوى رقم: 73118.

وفي حالة كون فضلة الغراب نجسة فلا تتنجس الثياب بملاقاتها إذا كانت تلك الفضلة جافة مع جفاف الثياب أيضاً، إما إن كانت الفضلة رطبة أو الثياب بها بلل فيتنجس من الثوب بقدر ما أصابه من تلك الفضلة، وراجعي  الفتوى رقم: 40332.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: