الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم النظر إلى الكعبة أثناء الصلاة
رقم الفتوى: 110331

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 رجب 1429 هـ - 16-7-2008 م
  • التقييم:
21049 0 688

السؤال

ما حكم النظر إلى الكعبة الشريفة أثناء الصلاة في مكة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالسنة كما يقول جمهور أهل العلم أن ينظر المصلي حال قيامه إلى موضع سجوده؛ لما رواه البيهقي والحاكم أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى طأطأ رأسه ورمى ببصره نحو الأرض، ولا يختلف هذا عندهم لمن صلى بجوار الكعبة أو بعيدا عنها، ففي سنن البيهقي ومستدرك الحاكم وصححه أنه صلى الله عليه وسلم لما دخل الكعبة ما خلف بصره موضع سجوده حتى خروجه منها.

وعليه؛ فمن نظر إلى الكعبة حال الصلاة يكون تاركا لهذه السنة هذا ما عليه جمهور أهل العلم خلافا للإمام مالك وأصحابه القائلين أن المصلي ينظر قبالة وجهه حسب سمته المعتدل فلا يرفع ولا يطأطئ رأسه مستدلين بقوله تعالى: فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ ولمزيد من الفائدة راجع الفتوى رقم: 20001.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: