استحباب غسل المكان الذي أصابه المني
رقم الفتوى: 110336

  • تاريخ النشر:السبت 16 رجب 1429 هـ - 19-7-2008 م
  • التقييم:
12382 0 273

السؤال

هل إذا لمس السائل المنوي يدي أو جسمي دون أن يكون هناك جماع مباشر هل يجب علي الاغتسال للصلاة والطهارة؟ أم يكفي غسل المكان الذي جاء عليه المني من الجسم؟ شكراً لكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كان المني قد خرج منك بشهوة فإنه يجب عليك أن تغتسل ولو لم تجامع؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: فإذا فضخت الماء فاغتسل. رواه أبو داود وصححه الألباني.

قال الإمام ابن قدامة في المغني: خروج المني الدافق بشهوة يوجب الغسل من الرجل أو المرأة في يقظة أو في نوم، وهو قول عامة الفقهاء. قاله الترمذي، ولا نعلم فيه خلافا. انتهى.

أما إذا لم يخرج منك المني أو خرج منك بغير شهوة كأن يخرج لمرض ونحوه فإنه يستحب لك أن تغسل ما اصاب جسدك منه، ولا يلزمك ذلك بناء على ما صححه كثير من أهل العلم من القول بطهارة المني، وعلى القول بنجاسته إنما يجب عليك أن تغسل ما أصاب جسدك منه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة