الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإسبال من المسائل الخلافية
رقم الفتوى: 112264

  • تاريخ النشر:الخميس 4 رمضان 1429 هـ - 4-9-2008 م
  • التقييم:
21782 0 266

السؤال

هل من يجيز الإسبال في الثياب لا يعد من أهل السنة ؟، وهل هذه المسألة فيها خلاف ؟، أريد أن أعرف أقوال المذاهب الأربعة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنقول ابتداء: إن إسبال الرجل الثياب تحت الكعبين حرام مطلقا ولو لغير الخيلاء على الصحيح من أقوال أهل العلم، وهذا هو المفتى به عندنا، ولكن من أجاز إسبال الثياب لغير الخيلاء لا يعد خارجا من أهل السنة والجماعة وإلا لحكمنا بخروج جمهور العلماء، لأن مذهب الجمهور جواز الإسبال لغير الخيلاء؛ كما بيناه في الفتوى رقم:21266 .

وهذه المسألة ليست من الأصول والكليات التي يعد المخالف فيها خارجا عن أهل السنة، وإنما هي من المسائل الخلافية كما هو معروف لدى أهل العلم.

وانظر الفتوى المشار إليها آنفا، والفتوى رقم:26639، ففيهما تفصيل لأقوال الفقهاء في حكم الإسبال، وانظر ضابط الحكم بالخروج عن أهل السنة في كلام الإمام الشاطبي في الفتوى رقم: 5608.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: