الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرجل يعمل الخير .. فيحمده الناس
رقم الفتوى: 11255

  • تاريخ النشر:الخميس 15 شعبان 1422 هـ - 1-11-2001 م
  • التقييم:
7513 0 298

السؤال

هل شكر الناس لي على عمل الخير يعتبررياء أوسمعة؟ مع أنني لا أطلب من أحد الشكر وهل الزكاة إذا كانت في العلن فيها شىء مع العلم ان الشيطان يوسوس لى بذلك و انا استعين باللة على طردة

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:‏

فإن شكر الناس لك وثناءهم عليك لفعل الخيرات هو من عاجل بشراك، فليس ضار لك ‏إلا إذا حرصت على مدحهم وثنائهم وتطلعت إليه، فقد يجرك ذلك إلى الرياء والعياذ بالله.‏
وفي صحيح مسلم من حديث أبي ذر قال: قيل: يا رسول الله:" أرأيت الرجل يعمل ‏العمل من الخير ويحمده الناس عليه؟‏
فقال: " تلك عاجل بشرى المؤمن" وقد ذكره الإمام النووي في كتابه ( رياض الصالحين) ‏وبوب عليه: ( بيان ما يتوهم أنه رياء، وليس هو رياء) وقال النووي أيضاً في شرحه ‏لصحيح مسلم: (قال العلماء: معناه هذه البشرى المعجلة له بالخير، وهي دليل على رضاء الله تعالى عنه ‏ومحبته له، فيحببه إلى الخلق -كما سبق في الحديث-، ثم يوضع له القبول في الأرض، هذا ‏كله إذا حمده الناس من غير تعرض منه لحمدهم، وإلا فالتعرض مذموم).‏
والله أعلم.‏


مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: