الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الجمع بين نية صيام رمضان وغيره
رقم الفتوى: 112711

  • تاريخ النشر:السبت 20 رمضان 1429 هـ - 20-9-2008 م
  • التقييم:
13053 0 431

السؤال

هل يجوز جمع النية في صيام رمضان، أي أصوم بنية صيام فرض رمضان وبنية أخرى؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمذهبُ جمهور أهل العلم أن اليوم في رمضان يتعينُ له، فلا يجوز صيام غيره فيه، قال النووي رحمه الله في شرح المهذب: قال الشافعي والأصحاب رحمهم الله تعالى: يتعين رمضان لصوم رمضان، فلا يصح فيه غيره، فلو نوى فيه الحاضر أو المسافر أو المريض صوم كفارة أو نذر أو قضاء أو تطوع أو أطلق نية الصوم لم تصح نيته، ولا يصح صومه، لا عما نواه ولا عن رمضان، هكذا نص عليه وقطع به الأصحاب في الطرق. انتهى.

فإذا كان صيام غيره كالتطوع أو القضاء أو الكفارة لايجوز استقلالاً، كأن يكون مسافرا يجوز له الفطر فيصوم في رمضان بنية الكفارة مثلاً، فأولى ألا يجوز مع نية رمضان.. والخلاصة: أنه لا يجوز الصوم في رمضان إلا بنية رمضان، ولا يجوز الصوم فيه بنية غيره وأولى ألا يجوز نية رمضان وغيره، ومن فعل ذلك فصيام ذلك اليوم باطل عليه قضاؤه، وقد فصلنا حكم التشريك بين النيات وما يجوز من ذلك وما لا يجوز في الفتوى رقم: 6579.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: