الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تناول الحلال لو ترتب على تناوله ضرر
رقم الفتوى: 114640

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 ذو القعدة 1429 هـ - 11-11-2008 م
  • التقييم:
3477 0 184

السؤال

هل يحرم الطعام المباح إذا تبيّن ضرره؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا ثبت أن طعاما ما يترتب على تناوله ضرر وذلك من خلال أهل الخبرة والاختصاص الموثوقين فإنه لا يجوز تناوله ولو كان حلالا في أصله لأن المسلم مطالب شرعا بالمحافظة على نفسه. وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا ضرر ولا ضرر. رواه أحمد وابن ماجه وصححه الألباني.

 والضرر الذي ثبت لهذا الطعام يخرجه من حكمه الأصلي كالعصير إذا تخمر حتى أسكر يحرم تناوله، وقد سبق في الفتاوى ذات الأرقام التالية: 464، 11121، 100407.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: