الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى الفقر
رقم الفتوى: 115306

  • تاريخ النشر:الأربعاء 28 ذو القعدة 1429 هـ - 26-11-2008 م
  • التقييم:
16802 0 332

السؤال

ما معنى الفقر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

الفقر في اللغة هو الحاجة، وهو مشتق من انفقار الظهر أي انكسار فقاره، فكأن الفقير مكسور الظهر من شدة حاجته. 

قال في تهذيب اللغة: الفقر: الحاجة، وفيما يروى عن الأصمعي : الفقير الذي له ما يأكل. وعن يونس: الفقير يكون له بعض ما يقيمه. انتهى.

وقال في مقاييس اللغة: (فقر) من ذلك الفقار للظهر، الواحدة فقارة، سميت للحزوز والفصول التي بينها.

والفقير: المكسور فقار الظهر. وقال أهل اللغة: منه اشتق اسم الفقير، وكأنه مكسور فقار الظهر، من ذلته ومسكنته، ومن ذلك: فقرتهم الفاقرة، وهي الداهية، كأنها كاسرة لفقار الظهر. وبعض أهل العلم يقولون: الفقير الذي له بلغة  من عيش ويحتج بقوله:

أما الفقير الذي كانت حلوبته   *وفق العيال فلم يترك له سبد

قال: فجعل له حلوبة، وجعلها وفقا لعياله، أي قوتا لا فضل فيه. انتهى .

والمعنى الاصطلاحي لا يخرج عن هذا ، وانظر لمزيد من الفائدة الفتوى رقم: 98440، لمعرفة الفرق بين الفقير والمسكين.

والله أعلم.


 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: