الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استعمال كلمة (مولود)
رقم الفتوى: 115398

  • تاريخ النشر:الخميس 29 ذو القعدة 1429 هـ - 27-11-2008 م
  • التقييم:
7089 0 304

السؤال

هل كلمة مولود مؤنثة بتاء التأنيث إن كانت أنثى أم تستعمل في المذكر والمؤنث ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالأصل أن كلمة مولود بدون تاء تخص الذكر، وبالتاء للأنثى. وقد تشملهما بدون تاء من باب التغليب كما في الصحيحين وغيرهما، واللفظ لغيرهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما من مولود في بني آدم إلا يولد على الفطرة .

وقال صلى الله عليه وسلم: ما من مولود إلا يطعن الشيطان في نغص كتفه إلا عيسى وأمه فإن الملائكة حفت بهما .. الحديث رواه الحميدي في مسنده وأصله في الصحيحين .

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: