الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الدعاء لبلد كافر بالأمن والأمان
رقم الفتوى: 117231

  • تاريخ النشر:الأربعاء 25 محرم 1430 هـ - 21-1-2009 م
  • التقييم:
8261 0 208

السؤال

هل يجوز لخطيب الجمعة في البلاد غير الإسلامية (أوروبا مثلا) أن يقول في دعائه: اللهم اجعل هذا البلد آمنا. وما هو المقصود بهذا الدعاء. أفيدونا أثابكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقول الداعي: اللهم اجعل هذا البلد آمنا. معناه الدعاء بالأمن بحيث تكون تلك البلاد آمنة من كل ما يكدر صفو عيش أهلها، والبلد المشار إليه في السؤال إن كان بلدا محاربا لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم لم يجز الدعاء له بالأمن، وإن كان بلدا غير محارب فقد بينا في الفتوى رقم: 14165 جواز الدعاء للكافر غير الحربي بمنافع الدنيا، ولعل الأولى اجتنابه لما دل عليه كتاب الله تعالى من أن الله تعالى يعذب الأمم الكافرة لعلها تهتدي كما قال تعالى: وَأَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ {الزخرف:48} وكما قال تعالى: وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ {السجدة:21}.

قال ابن عباس: يعني بالعذاب الأدنى مصائب الدنيا وأسقامها وآفاتها، وما يحل بأهلها مما يبتلي الله به عباده ليتوبوا إليه.

والله أعلم.  

   

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: