الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل للجنابة تأثير سيء على الرؤيا
رقم الفتوى: 118617

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 ربيع الأول 1430 هـ - 3-3-2009 م
  • التقييم:
122262 0 364

السؤال

الجنابة عند النوم هل تفسد الرؤيا أو الحلم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنا لا نعلم دليلا في الشرع من نصوص الوحي ولا من كلام أهل العلم يفيد أن للجنابة تأثيرا سيئا على الرؤيا، ومن المعلوم أن نوم الجنب مباح، والأفضل له أن يتوضأ لما في حديث مسلم عن عائشة قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان جنبا فأراد أن يأكل أو ينام توضأ وضوءه للصلاة.

وفي صحيح البخاري عن ابن عمر قال ذكر عمر بن الخطاب لرسول الله صلى الله عليه وسلم أنه تصيبه الجنابة من الليل، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: توضأ، واغسل ذكرك، ثم نم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: