الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الضمان على المتسبب
رقم الفتوى: 12154

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 شوال 1422 هـ - 26-12-2001 م
  • التقييم:
3063 0 198

السؤال

1-فقدت نظارة في مشاجرة بسبب الغيرة على الدين . والذين تشاجرت معهم يدعون انهم لم يأخذوها . للعلم أنني فقدتها بسبب المشاجرة معهم . وقد حكمت المحكمة لي بعوض مالي .وطلب من تشاجرت معهم الصلح . ووافقت (فالصلح خير) . ولكني طالبت بنظارتي التي فقدت . فما حكم الدين في ذلك ؟؟ في حين أنني كما ذكرت سالفآ أن من تشاجرت معهم يدعون أنهم لم يأخذوها . وعلى كل حال فإن سبب فقداني لها هو المشاجرة مع هؤلاء الأشخاص .ملحوظة: النظارة المفقودة غالية الثمن....

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن فقدت نظارتك أو تكسرت نتيجة مضاربة أو مطاردة في هذه المشاجرة فيضمن هؤلاء قيمتها، لأنهم هم السبب في فقدها.
أما إذا لم تكن هذه المشاجرة هي السبب في فقد نظارتك فلا يجوز تضمينهم، ما لم يكونوا سبباً في تلفه أو فقده.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: