الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قول سهل التستري في وصف أهل السنة والجماعة
رقم الفتوى: 121612

  • تاريخ النشر:الأحد 16 جمادى الأولى 1430 هـ - 10-5-2009 م
  • التقييم:
9115 0 583

السؤال

أنا محلقة بأحد مساجد الجزائر العاصمة، ولقد رغبت في إلقاء دروس مكثفة مركزة، أقرر فيها عقيدة السلف الصالح، خاصة ما يتعلق منها بمسائل وجوب لزوم الجماعة ومحبة الصحابة رضوان الله تعالى عليهم وعدم جواز الخروج على الحاكم. وقد وقع اختياري على كلام الإمام سهل بن عبد الله التستري رحمه الله تعالى، الذي أورده الإمام اللالكائي رحمه الله تعالى في كتابه شرح أصول اعتقاد أهل السنة و الجماعة ، وهذا لوجازتها. فهل هذا الاختيار صائب؟ أرشدوني جزاكم الله خيرا وبارك فيكم وفي موقعكم، و نفع به و بكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله تعالى أن يوفقك لما يحب ويرضى، وأن يعينك على تعلم العلم وتعليمه، ونشر اعتقاد السلف في الناس.

وأما ما ذكره اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة عن اعتقاد سهل بن عبد الله التستري ـ رحمه الله ـ فهو كلام متين، ولفظه أنه قيل له: متى يعلم الرجل أنه على السنة والجماعة ؟ قال: إذا عرف من نفسه عشر خصال: لا يترك الجماعة، ولا يسب أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، ولا يخرج على هذه الأمة بالسيف، ولا يكذب بالقدر، ولا يشك في الإيمان، ولا يماري في الدين، ولا يترك الصلاة على من يموت من أهل القبلة بالذنب، ولا يترك المسح على الخفين، ولا يترك الجماعة خلف كل وال جار أو عدل. اهـ.

فإفراد كل جملة من هذه العشر بدرس مستقل وإيضاحها بتركيز سيفيد أهل الحلقة وينفعهم بإذن الله.

ثم هذه المسائل الثلاثة المذكورة في السؤال من المسائل المهمة والتي يترتب على الخطأ فيها انحرافات شديدة، أما المسألة الأولى فقد سبق التنبيه على معنى لزوم الجماعة ونبذ الفرقة، في الفتويين: 7938، 43417.

وكذلك مسألة الخروج على الحاكم، سبق أن ذكرنا أن مذهب أهل السنة والجماعة عدم جواز الخروج عليه إلا إذا بدا منه كفر بواح، وحتى في هذه الحالة فإن جواز هذا الخروج يدور مع المصلحة وجودا وعدما، وذلك في الفتوى رقم: 29130.

وأما مسألة محبة الصحابة رضوان الله تعالى عليهم فالأفضل أن تعمم لكي تتناول مكانتهم واعتقاد أهل السنة فيهم، ويمكن الاستفادة من كتاب الصحابة ومكانتهم عند المسلمين وهي رسالة الماجستير للدكتور محمود عيدان الدليمي. وكتاب عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابة الكرام للشيخ ناصر بن علي عائض حسن الشيخ. وكلاهما متوفر على موقع المكتبة الشاملة. كما يمكن الاستفادة من عنوان: القدح والطعن في الصحابة في الفهرس الموضوعي للفتاوى.

وقد سبق أن ذكرنا بعض الكتب الهامة لدراسة مسائل العقيدة عموما في الفتوى رقم: 4412. كما سبق أن ذكرنا بعض أصول الإسلام المتفق عليها بين أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وأئمة الإسلام، في الفتوى رقم: 39214.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: