الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم لبس الرجل ملابس أسفل الكعبين
رقم الفتوى: 122343

  • تاريخ النشر:السبت 29 جمادى الأولى 1430 هـ - 23-5-2009 م
  • التقييم:
8340 0 234

السؤال

أعلم أنه حرام أن تتعدى ملابسي أسفل الكعب، ولكن بدون قصد وهذا خارج عن إرادتي، فإن ملابسي الكثير منها هكذا حتى وأنا أصلي، ولا أستطيع أن أقصرها وإلا سوف أفقدها.
فكيف أتصرف في ذلك وما حكم ذلك ؟ مع العلم أني لا أتعمد هذا، ولكن هذا ناتج عن أن وزنى ثقيل ولا أجد مقاسي في الملابس غير ذلك.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق بيان التفصيل في حكم من يجر ملابسه لغير خيلاء في الفتوى رقم: 5943، والفتوى رقم: 21266 .

وأما التصرف المناسب لحل المشكلة فهو أن تفصل ملابس على قدر حاجتك، أو أن تشتري ملابس عادية ثم تطلب من الخياط تقصيرها حتى تكون في حدود الشرع.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: