الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نطق اللسان بالطلاق دون إرادة عند تخيل موقف ما
رقم الفتوى: 125234

  • تاريخ النشر:السبت 10 شعبان 1430 هـ - 1-8-2009 م
  • التقييم:
10338 0 234

السؤال

أنا مريض بالوسواس القهري وأراجع مع طبيب، وبدأت أتحسن بفضل الله عز وجل. ومشكلتي هي أنني أتخيل كثيرا- أحلام يقظة- وفي يوم كنت أتخيل مشادة كلامية بيني وبين زوجتي وأنني طلقتها، وبينما كانت كلمة أنت طالق تمر في خيالي نطق بها لساني دون إرادة مني. فهل صارت زوجتي طالقا ؟ مع العلم أنني لم أنو الطلاق .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله تعالى أن يمن عليك بالشفاء العاجل مما تشكوه، وأن يجنبك كل مكروه.

وبخصوص ما تلفظت به، فإن لم تقصد النطق بالطلاق، بل صدر منك من غير قصد نتيجة التخيل والوسوسة، كما هو الظاهر من السؤال فلا يلزمك شيء، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 77688

وننصحك بالكف عن تخيل مثل هذه المواقف فقد يترتب عليها ما يوقعك فى الشك والحرج.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: