الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الخلع بسبب هجر الزوج وعدم إنفاقه
رقم الفتوى: 127801

  • تاريخ النشر:الإثنين 23 شوال 1430 هـ - 12-10-2009 م
  • التقييم:
11825 0 336

السؤال

ما حكم خلع الزوجة لزوجها إذاهجرها مدة ستة أشهرأو تزيد مع عدم الإنفاق عليها؟ علما بأنّ قضيتهما في الطلاق المدني تحت النظر لدى المحكمة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوزللزوج هجران زوجته لغير نشوز ونحوه كما لا يجوز له الامتناع عن الإنفاق عليها لغيرسبب، لقوله صلى الله عليه وسلم كفى بالمرء إثما أن يحبس عمن يملك قوته. رواه الإمام مسلم وغيره.

وللزوجة رفع أمرها لقاض شرعي بسبب الهجران المذكورأوعدم الإنفاق عليها، وراجع في ذلك الفتويين رقم: 116349، ورقم:  31884.

وإذا كان الزوجان في بلد من بلاد الكفر فيتعين رفع الأمرإلى مركز إسلامي أو لبعض العلماء المسلمين الثقات ، ولا يجوز التحاكم إلى محاكم الكفر إلا في حالة الضرورة بحيث تعين ذلك لرفع الظلم عن الزوجة مع عجز المراكزالإسلامية عن حل النزاع أوعدم وجودها أصلا وتعذرالتحاكم إلى محكمة شرعية في بلد مسلم، كما ذكرنا في الفتوى رقم: 7561.

ومن حق الزوجة أن تنال الطلاق من زوجها إذا أثبتت إضراره بها، وإن لم تستطع إثبات ذلك فلها أن تخالعه بما يتفقان عليه، وراجع الفتوى رقم: 122565.
والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: