الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معاشرة الزوجة التي يستمر نزول الدم منها لشهرين

  • تاريخ النشر:الأربعاء 25 شوال 1430 هـ - 14-10-2009 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 127905
9964 0 210

السؤال

سبق أن سألت سؤالا بخصوص زوجتي التي تعانى من عدم انتظام الدورة الشهرية واستمرارها لشهرين، وكيف لها أن تصلي وتصوم؟ وتم الرد علي في هذه النقطة ، أن أود هذه المرة السؤال عن العلاقة الزوجية: كيف لنا أن نمارس حياتنا الزوجية في وجود شكل أو آخر من الدورة الشهرية مع خالص الشكر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالأيام التي يحكم بأنها أيام حيض لا يجوز لك وطء زوجتك فيها؛ لقول الله تعالى: وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ ... {البقرة:222}, والأيام التي يحكم أنها أيام استحاضة تصوم وتصلي فيها يجوز لك أن تطأها فيها, وانظر الفتوى رقم: 2278عن حكم مجامعة المستحاضة .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: