الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يشترط رؤية المني على الثياب للحكم بفساد الصوم
رقم الفتوى: 128508

  • تاريخ النشر:الأحد 14 ذو القعدة 1430 هـ - 1-11-2009 م
  • التقييم:
5610 0 200

السؤال

لدي تساؤلات: الأول: هل موقعكم سني أم شيعي؟ ومن أين يبث؟ والثاني: إنني في أثناء صومي ـ وعندما أقرأ أشياء عن مفسدات الصوم مثل خروج المني أو المذي ـ أشعر أن شيئا ينزل مني ولا أعرف ما هو، كما أنني لا أستطيع تمييز المني عن المذي ـ مهما قلتم ـ لأنني غير متزوجة، وعندما أنظر في ملابسي الداخلية لا أعرف هل هي إفرازات أم شيء آخر؟ فماذا أفعل؟ وهل خروج المني يشترط فيه رؤيته في الملابس والتأكد منه، ليحكم أنه مني؟ الثالث: هل أقضي الأيام التي حدث لي فيها ذلك؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فموقع الشبكة الإسلامية موقع إسلامي دعوي، ينتهج منهج أهل السنة والجماعة في المعتقد والعمل, وهو تابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة قطر, ويمكنك معرفة المزيد عنا من خلال الصفحة الرئيسية في الموقع تحت عنوان: من نحن؟.

 وأما شعورك بخروج شيء عند قراءة ما ذكرت فقد أجبنا عنه، وراجعي فيه فتوانا رقم: 127946.

وفي خصوص ما إذا كان يشترط في خروج المني أن يرى على الملابس، فالجواب: أن ذلك لا يشترط، بل إذا حصل يقين بأن الخارج مني فإنه يجب الأخذ فيه بحكم المني ـ سواء رؤي على الملابس أو لم ير عليها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: