الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متى تؤدى النافلة في حال جمع الصلاتين
رقم الفتوى: 13064

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 ذو القعدة 1422 هـ - 28-1-2002 م
  • التقييم:
13571 0 298

السؤال

أريد الاستفسار من فضيلتكم إذا قام الشخص بجمع صلاة المغرب وصلاة العشاء وذلك إما لمطر أو تكون حالة الجو سيئة... فكيف تكون صلاة النافلة للمغرب والعشاء هل نجمعهما بنافلة واحدة؟ أم كل واحدة على حدة؟ وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالجمع بين صلاتي المغرب والعشاء، أو بين الظهر والعصر عند وجود المطر ونحوه أمر مشروع في الجملة عند أهل المذاهب الأربعة وغيرهم، ولا تصلى بينهما نافلة، لأن من شروط صحة الجمع بين الصلاتين التتابع.
قال الإمام النووي -رحمه الله- في المجموع: "قال أصحابنا: لو صلى بينهما ركعتين سنة راتبة بطل الجمع على المذهب وقول الجمهور" ا.هـ.
وفي الإقناع: ف"إن صلى السنة الراتبة وغيرها بينهما، لا سجود السهو، بطل الجمع".
وبهذا تعلم أن النافلة تصلى بعد الانتهاء من الجمع بين الصلاتين،وتصلى كل نافلة وحدها بنية مستقلة، والأفضل أن تصلى في البيت، وتجوز في المسجد فرادى وهو الأفضل، وجماعة كما في طرح التثريب للعراقي.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: