الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاحتفال بعيد الميلاد لمحاسبة النفس لا مبرر له

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 ذو القعدة 1422 هـ - 16-1-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 13538
3959 0 255

السؤال

السلام عليكم ورحمة اللهأود أن أسأل عن الاحتفال بعيد الميلاد كمناسبة ذاتية لمراجعة الإنسان لنفسه وكمحطة للتوقف ومراجعة الذاتوليس للتشبه بالكفار والنصارىجزاكم الله كل خير

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أما بعد :

فقد سبق بيان حكم الاحتفال بعيد الميلاد في الفتوى التالية أرقامها:
1319 2130 11559
وننبه السائل الكريم إلى أن ما ذكره لا يعد مبرراً لجواز الاحتفال بأعياد الميلاد ، ولأن مراجعة النفس ومحاسبتها عمل مطلوب من المسلم في كل يوم ، ولأن الاحتفال بأعياد الميلاد هو تشبه بالكافرين في نفسه، فكيف لا يكون تشبها بهم وهو من فعلهم ، وعادة درج عليها الصغير والكبير في بلادهم ، ولا يفعلها إلا من هو متأثر بهم .
ونسأل الله تعالى أن يصلح أحوالنا وأحوال المسلمين .
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: