الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قراءة المصلي الأدعية والأذكار من ورقة يحملها
رقم الفتوى: 135704

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 جمادى الآخر 1431 هـ - 18-5-2010 م
  • التقييم:
26944 0 463

السؤال

هل يجوز حمل ورقة أو دفتر أذكار أو حمل حصن المسلم أو ورقة فيها أدعية أو أذكار في الصلاة سواء أكانت نافلة أو فرض؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كان المقصود السؤال عن مجرد حمل هذا الكتاب أو ذلك الدفتر في الصلاة فهذا مما لا حرج فيه البتة، وإن كان المقصود السؤال عن القراءة منه في أثناء الصلاة فقد ناقشنا هذه المسألة في الفتوى رقم: 125768، وبينا أن هذا الفعل وإن كان غير مبطل للصلاة لكن تركه أولى لأنه أدعى للخشوع وحضور القلب.

 قال الشيخ ابن باز رحمه الله:  في الصلاة فالأولى أن يكون عن ظهر قلب, وأن تكون دعوات مختصرة موجزة ، ولو قرئت من ورقة في التشهد مثلا أو بين السجدتين فلا حرج في ذلك ، لكن كون الداعي يحفظ الدعاء فإنه يكون أقرب إلى الخشوع.  انتهى.

 وسواء فيما ذكرناه الفرض والنفل.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: