الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قلب الاسم على جهة المزاح هل يعد استهزاء
رقم الفتوى: 136859

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 رجب 1431 هـ - 15-6-2010 م
  • التقييم:
10634 0 361

السؤال

لدي عدة أسئلة :صديقتي اسمها حفصة، وأحيانا أساتذتنا يمزحون معها وينادونها بصفحة، فهل هذا استهزاء عياذا بالله ؟ وهل يخرج من الملة ؟ وماذا عليها هي أن تفعل إن نادوها بذلك خصوصا أن بعض الأساتذة رجال فلا تستطيع توضيح الأمر لهم ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالأصل في مثل هذا الفعل بقلب اسم حفصة أو غيره أنه ليس من الاستهزاء، لا بالاسم ولا بالمسمى، وظاهره إنما هو مزاح للتأنيس. قد يكون مقبولا وقد يكون ممجوجا، بحسب الحال والقائل والمقول له. ومن الممجوج أن يكون ذلك من رجل لامرأة بالغة أجنبية عنه، حيث ينبغي التحفظ في مخاطبتها، مراعاة لحدود الشرع، وحفاظا على معاني الأدب.

وعلى أية حال، فمجرد قلب الأسماء لا يعد من الاستهزاء، وقد سبق أن نصحنا الأخت السائلة مرارا بأن لا تسترسل مع الوسوسة في مثل هذه الأمور، ونكرر ونلح في هذه النصيحة بأن تطرح عن نفسها هذه الوسوسة ولا تجعل للشيطان عليها سبيلا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: