الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصلاة في زاوية قريبة من مسجد
رقم الفتوى: 138089

  • تاريخ النشر:السبت 13 شعبان 1431 هـ - 24-7-2010 م
  • التقييم:
14388 0 324

السؤال

هل تجوز الصلاة في زاوية قرب مسجد، مع العلم أن اسمها زاوية القادرية المحمدية، وأنا أتعلم القرآن الكريم داخلها. وهناك داخل الزاوية يوجد مسجد واسع. مع العلم أن هذه الزاوية تتبع سنة رسول الله وكتاب الله وبرنامجها ذكر الله وتعلم القرآن الكريم، وحفظ الأحاديث النبوية ومدح النبي عليه الصلاة والسلام. أريد الجواب في أقرب وقت؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حرج عليك في أن تصلي في هذه الزاوية،  فعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال :  قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا، أينما أدركتني الصلاة تمسحت وصليت. رواه أحمد وأصله في الصحيحين.

 وننبهك إلى ضرورة التمسك بالسنة واتباعها، فإن اتباع السنة هو العصمة والمنجاة من الفتن والشرور، وقد قال صلى الله عليه وسلم في حديث العرباض المشهور: وإنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، تمسكوا بها، وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل بدعة ضلالة.

واحذر من الغلو والإفراط بدعوى محبة النبي صلى الله عليه وسلم ومدحه، فإننا أمرنا باتباع سنته صلى الله عليه وسلم وتقديم هديه الذي هو أحسن الهدي على ما عداه، وقد حذرنا صلى الله عليه وسلم من الغلو فيه وفي مدحه فقال كما روى البخاري: لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم، إنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله. صلى الله عليه وسلم تسليما.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: