الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يترتب على من صلى جنباً
رقم الفتوى: 13846

  • تاريخ النشر:الخميس 9 ذو الحجة 1422 هـ - 21-2-2002 م
  • التقييم:
3800 0 253

السؤال

لم أكن أعلم بغسل الاحتلام للمرأة كيف أحسب الصلاة والصيام المفروض قضاؤهما؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالواجب عليك هو قضاء كل صلاة كنت قد صليتها، وأنت متلبسة بجنابة، فإن لم تذكري عدد الصلوات بالتحديد فاجتهدي وتحري، واحتاطي في التحديد بما ترين أن ذمتك تبرأ به عند الله، وأما الصوم، فلا أثر للاحتلام على صحته، ثم لتعلمي أن الاحتلام الذي يوجب الغسل على المرأة هو الاحتلام الذي يظهر منه أنها قد أنزلت. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: