الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قول يا دين أمي
رقم الفتوى: 139248

  • تاريخ النشر:الخميس 17 رمضان 1431 هـ - 26-8-2010 م
  • التقييم:
38649 0 320

السؤال

كلمة يا دين أمي. حلال أم حرام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقول هذه الكلمة لا معنى له فيما نرى، إذ لا يراد منه حقيقة الدعاء ولا النداء، بل قد جرى العرف في بعض البلدان أن تقال عند الغضب أو الاستنكار أو التعجب، ويختلف الحكم الشرعي حينئذ باختلاف السياق الذي قيلت فيه، فإن قيلت في موضع استهزاء أو استخفاف بالدين نفسه فهو كفر صراح والعياذ بالله، ومما يشير إلى أن حكم هذه الكلمة وأمثالها يختلف القصد ما أفتى به الشيخ الجبرين رحمه الله عندما سئل عن حكم قول يا دين الله فأجاب: ليس مما يصح دعاؤهم يا دين الله لكن تجري على الألسن ويكون قصدهم بذلك ندب أهل الدين يعني كأنه يقول أين أهل الدين أين أهل التمسك بالدين أين الدين الذي كانوا عليه فإذا كانوا قصده إثارة حماس أهل الدين وأهل الغيرة فلعل ذلك جائز فأما إذا كان قصده دعاء الدين نفسه فليس ذلك بمشروع. انتهى

والأولى البعد عن مثل هذه الألفاظ عموما حتى وإن كان قصد قائلها حسنا، وذلك سدا للذريعة وحماية لجناب الدين من الابتذال والامتهان.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: