الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دور السنة في بيان القرآن
رقم الفتوى: 139604

  • تاريخ النشر:الخميس 24 رمضان 1431 هـ - 2-9-2010 م
  • التقييم:
6656 0 284

السؤال

سمعت أن الإمام الشافعي قال: إن السنة غطاء للقرآن ـ أو كما قال ـ أود أن تجيبني أين ورد قول الشافعي هذا؟وهل صحيح أن الإمام النووي مات بسبب انهيار مكتبته عليه؟ وفي أي مصنف ورد هذا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نطلع على عبارة: السنة غطاء للقرآن ـ لا للإمام الشافعي ولا لغيره ـ فالله أعلم.

وقد سبق أن بينا أقسام السنة ودورها في تفصيل وبيان القرآن، في الفتوى رقم: 40372.

ولمزيد الفائدة عن هذا المعنى يمكن الاطلاع على الفتويين رقم: 114295، ورقم: 36822.

وكذلك يمكن مراجعة الفتاوى التالية أرقامها: 99070، 100703، 46669، لبيان جواز نسخ القرآن بالسنة المتواترة ووقوعه.

ويمكن ـ أيضا ـ الاطلاع على الفتويين رقم: 99014ورقم: 38785لبيان معنى عبارة: السنة قاضية على القرآن.

وأما ما ذكر من طريقة موت الإمام النووي ـ رحمه الله: فليس بصحيح، ولم يذكر ذلك أحد ممن ترجم له، وراجع للفائدة الفتوى رقم: 38991.

والمشهور أن من مات بسبب سقوط كتبه عليه وهو نائم: الجاحظ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: