الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من خرج منه المني بسبب التخيل وهو صائم
رقم الفتوى: 140065

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 شوال 1431 هـ - 20-9-2010 م
  • التقييم:
45575 0 261

السؤال

كنت صائما وكنت في الفراش للنوم فجاءني بعض التخيلات بشهوة، ومع الوقت قمت بتحريك جسمي تحريكا خفيفا جداً، فخرج المني بدون قصد مني فحاولت أن أدفع خروجه، لكنه خرج فجلست محتارا، فهل صومي صحيح أم باطل؟ وإذا كان باطلا فماذا يجب علي أن أفعل؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كان خروج المني منك ناشئاً عن مجرد الفكر ـ كما هو الظاهر ـ دون عمل منك باستمناء بيدك أو غيرها فإن صومك لم يفسد بذلك عند الجماهير، وللفائدة انظر الفتوى رقم: 139673.

وأما إن كنت تسببت في خروج المني ـ بالاستمناء أي باستدعاء خروج المني بوسيلة ما ـ فقد فسد صومك وعليك التوبة إلى الله تعالى وقضاء ذلك اليوم، ولا تجب عليك كفارة، لأنها لا تجب إلا في الفطر بالجماع على الراجح عندنا، وانظر لبيان أحوال خروج المني وأثرها على الصيام الفتوى رقم: 127123.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: