شارك أخاه واشترط عليه ضمان رأس المال مع تحديد مبلغ كربح - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شارك أخاه واشترط عليه ضمان رأس المال مع تحديد مبلغ كربح
رقم الفتوى: 140221

  • تاريخ النشر:الأحد 18 شوال 1431 هـ - 26-9-2010 م
  • التقييم:
2518 0 267

السؤال

عندي أخ تاجر موبايلات، أعطيته مبلغ ثلاثة الآف جنيه وقلت له تاجر بها وبعد ستة أشهر أرجعها لي أربعة آلاف ومائة جنيه. فهل يعتبر ذلك ربا وإن كان ذلك كذلك فماذا أفعل فى المبلغ الزائد وهو ألف ومائة جنيه. فأرجو الإفادة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد

فإن كنت دفعت إليه المبلغ على أن يتاجر فيه واشترطت عليه ضمانه مع ربح معين هو تلك الألف والمائة فذلك ربا، وليس استثماراً مشروعاً، والربح الحاصل لصاحب المال الذي هو أنت، ولأخيك أجرة مثله فقط، وراجع في هذا الفتوى رقم: 72779.

وإن كنت أقرضته ليرده بزيادة فربا أيضاً، وحينئذ يجب رد الألف والمائة إليه، لقوله تعالى: وَإِن تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ وَلاَ تُظْلَمُونَ. {البقرة:279}.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: